الرئيسية

سبل لمعالجة الأطفال من ادمان الانترنت

الفهرس

ساعات طويلة يقضيها أطفالنا خلف شاشاتهم الصغيرة متصفحين مواقع ومنصات عدّة، ولا بد من الاعتراف الى وصول الكثير منهم الى مرحلة الادمان الحقيقي، وعدم القدرة على التخلي عن الاجهزة الذكية.

وفقًا لآراء الخبراء التقنيين، بحسب صحيفة "الوفد"، فإن خطر إدمان الموبايل والتابليت يهدد الكبار والصغار ولكن الخطر على الأطفال بصفة خاصة، يجب الانتباه إليه وحماية الأبناء منه، وأشارت التقارير إلى أنه فى مدينة سياتل بولاية واشنطن، يعالج عدد من الأطفال دون الـ13 من إدمان الهاتف المحمول، بعد أن تحولت حياتهم بسبب الاستخدام الخاطئ لهذه الهواتف إلى تعلق الطفل بعالم افتراضى وانعزاله عن محيطه الاجتماعى.

ساعات طويلة يقضيها أطفالنا خلف شاشاتهم الصغيرة متصفحين مواقع ومنصات عدّة، ولا بد من الاعتراف الى وصول الكثير منهم الى مرحلة الادمان الحقيقي، وعدم القدرة على التخلي عن الاجهزة الذكية.

وفقًا لآراء الخبراء التقنيين، بحسب صحيفة "الوفد"، فإن خطر إدمان الموبايل والتابليت يهدد الكبار والصغار ولكن الخطر على الأطفال بصفة خاصة، يجب الانتباه إليه وحماية الأبناء منه، وأشارت التقارير إلى أنه فى مدينة سياتل بولاية واشنطن، يعالج عدد من الأطفال دون الـ13 من إدمان الهاتف المحمول، بعد أن تحولت حياتهم بسبب الاستخدام الخاطئ لهذه الهواتف إلى تعلق الطفل بعالم افتراضى وانعزاله عن محيطه الاجتماعى.

تقول مؤسسة مركز ريستارت لايف، هيلارى كاش، عندما تبدأ فى تسليم الأجهزة المحمولة للأطفال الصغار، فإنهم يفتتنون بها ويصرفهم ذلك عن الحركة والتفاعل الاجتماعى، فيما حذر خبراء من أن تعريض الأطفال للشاشات الإلكترونية يجعلهم عرضة لخطر الأضرار الدائمة.

وتنصح كاش الناس من جميع الأعمار بتقييد استخدامهم للأجهزة المحمولة، كون هذا أحد المؤثرات السلبية على حياة الأسرة، موضحة أعتقد أنه من المهم أن نجتمع معًا كعائلة والتحدث عن إيجابيات التكنولوجيا، لكن الأهم هو العلاقات الأسرية.

وفى استطلاع لرأى إحدى الأسر الأمريكية فى لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، أقر الوالد بأن العقاب الأشد الذى يمكن توقيعه على ابنه هو حرمانه من هاتفه المحمول، فى حين أن الطفل لا يبالى بأى عقاب آخر.

وتعتقد مؤسسة مركز ريستارت لايف أنه من الضرورى مساعدة هؤلاء الأطفال على اكتشاف العالم الحقيقى من دون الاستمرار فى التحديق فى شاشة صغيرة قد تعزلهم عن العالم.

ويحذر بعض الخبراء من الاستخدام المفرط لاستعمال الأطفال للأجهزة المحمولة، خصوصًا مع تركها آثارًا سلبية تتمثل فى أمراض عضوية كالسمنة الناتجة عن قلة الحركة، والأمراض بالأطراف خصوصًا نتيجة استعمالها فى اللعب، أيضًا تشتت الذهن وضعف التركيز.

 هكذا تحول جوالك الى صيدلية، انتقل للصفحة الثانية

ميشال أبي راشد
صحافي وكاتب، يهتم بجميع المستجدات في مجال التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي، ليبقي القارىء في اتصال دائم مع العالم الرقمي بكل ما فيه من خفايا وأمور جاذبة للمستخدم العربي.
@michelarached