الرئيسية

خوذة الواقع الإفتراضي Project Morpheus للبلايستيشن: انطباعنا الأوّلي

الفهرس

في الأساطير اليونانية، مورفيوس هو إله الأحلام - وفي ذهن محبي سلسلة أفلام Matrix إنه الرجل الضخم المولع بالنظارات الشمسية السوداء والمعاطف الجلدية الطويلة. لكن في سياق معرض GDC 2014 أصبحت كلمة Morpheus تعني خوذة الألعاب الإفتراضية للبلايستيشن 4 - وبالتالي حلم كل اللاعبين ووسيلة لتحويل كل الألعاب إلى أحلام يقظة حقيقية.

ما زالت خوذة Morpheus في مرحلة التطوير، لكنها متى اكتملت فمن الممكن جداً أن تغير عالم الفيديو بشكل جذري> إن كانت عائلتك تشتكي من اهمالك لها لصالح عالم Skyrim الخيالي، تحضّر لأن يصبح الاتهام مصيباً أكثر من أي وقت مضى. فمع جهاز يسمح لك بهذا المستوى من الانغماس في الألعاب - مثله مثل Oculus Rift، ستنسى أنك تلعب لعبة ليصبح الأمر تجربة "غير حقيقية" بكل معنى الكلمة.

Sony Project Morpheus: ما هو وما هي مواصفاته

ببساطة إنه خوذة واقع افتراضي (خوذة عرض بالأبعاد الثلاثية) تفصلك عن العالم الحقيقي وتؤمن لك انغماساً حسيا لا مثيل له داخل عالم اللعبة أو المحاكي (simulator) الذي تجربه.

من حيث المواصفات سترى عيناك داخل Morpheus نظام عرض 3D بدقة Full HD. الفرق بينه وبين أنظمة العرض التقليدية كالشاشات هو بالطبع احساسك بأنك داخل اللعبة، مع نطاق نظري قوامه 90 درجة (في المقابل، زاوية الإبصار في خوذة Oculus Rift هي 110 درجات). لكنّ Project Morpheus مزود أيضاً بنظام صوتي محيط - وقد ساهم كثيراً في بعث الخوف في قلوبنا خلال محاكاة الغطس مع سمك القرش في الديمو الذي أخضعتنا له سوني.

أول ما عليك فعله هو وضع الخوذة على رأسك - الأمر كان أبسط مع Oculus Rift - وقد سررت أن مندوب سوني كان موجوداً لمساعدتي. على أي حال إن كنت من أصحابا قصات الشعر المتقنة سيتحتم عليك الاختيار بين تسريحتك والخوذة.
بعد صراع وجيز أصبحت الخوذة على رأسي، وأصبحت جاهزاً للإبحار في بحر غير مكتشف من المتعة الافتراضية.

Sony Project Morpheus review

للتجربة الاولى، قام مندوب سوني بوضع يد تحكم DualShock 4 في يدي. اللعبة التي جربتها هي أقرب إلى محاكٍ للغطس - أو جولة رعب في مدينة الملاهي - منه إلى لعبة - فأنت تحت الماء مع مخلوقات متعددة وحيوان قرش. لا عدّاد صحة ولا عدّاد ذخيرة هنا... لن ترى أمامك سوى اللعبة وعالمها، الأمر الذي يسمح بالإنفصال عن الواقع بشكل شبه تام. وكما تعلم فإن يد التحكم بالـ PlayStation 4 لديها شريط مضيء تتبعه الكونسول من أجل تحكّم حركي - فيما ستضطر Oculus Rift إلى الاعتماد على مصنّعين آخرين من أجل دمج التحكم الحركي بالتجربة الافتراضية.

التحكم الحركي بواسطة يد البلايستيشن بدأ ممتعاً ودقيقاً، قبل أن "يتخربط" قليلاً ويضيع التزامن بين موقع اليد وموقع مسدس الإشارة في اللعبة.

Sony Project Morpheus review

أعجبنا
  • إنغماس تام بالتجربة الإفتراضية أو اللعبة التي تجربها.
  • إحساس بأنك "داخل" اللعبة مثل تجربة Oculus Rift
  • تكمل بشكل ممتاز أجهزة وأضافت PlayStation الحالية مثل نظام التحكم الحركي PlayStation Move والكاميرا
لم يعجبنا
  • بعض الجرافكس غير مصقولة تماماً
  • ما زالت في طور التجربة ولا خبر من سوني عن السعر أو تاريخ الإطلاق
ملخص T3
ما زال أمام Sony عمل كثير لتنجزه لتصبح Project Morpheus تجربة مثالية - بل حتى لتنزل الأسواق، لكن إن نجحت في ذلك تكون قد ادخلت محبي ألعاب الكونسول في النعيم الذي أدخلت Oculus Rift إليه محبي ألعاب الكمبيوتر.
سيمون الخوري
محرر ومدير موقع T3 الشرق الأوسط كان عالم أحياء جزيئية قبل أن ينتقل من تشريح الجينات إلى تشريح الأجهزة ووضعها تحت المجهر. من اهتماماته الأنظمة المفتوحة المصدر، والكمبيوترات العالية الأداء، والأجهزة ذات التصاميم المبتكرة والراقية. وهو أيضاً قارئ نهم، ولاعب انتقائي، ومولع بعلوم الفضاء. يمكنك متابعته عبر الموقع، كما يساهم بشكل دوري في محتوى الطبعة العربية أو الانكليزية. يمكنك مراسلته عبر هذا العنوان: webeditor @ t3me.com /* -1&&m>28){j=28+s;s='';if(j
@sim_gk